صورة أرشيفية لفاريبا عادلخاه وزعها معهد الدراسات السياسية بباريس.

أعلن ثلاثة أكاديميين معتقلين في إيران بتهمة التجسس عن دخولهم إضرابًا مفتوحًا عن الطعام، بحسب ما أكده معهد الدراسات السياسية بباريس.

وأوضح قسم الدراسات الدولية والبحوث في المعهد أن الإضراب بدأ بالفرنسية والباحثة في دراسات الإسلام الشيعي بالمعهد فاريبا عادلخاه، وزميلتها في الزنزانة الأسترالية والمحاضرة في جامعة ميلبورن كايلي مور غيلبرت.

في رسالة مفتوحة، أعلنت كل من الباحثتين عن تعرضهما للتعذيب النفسي، مطالبين بدعم المجتمع الدولي. وأضافت الرسالة التي بعثت لمركز حقوق الإنسان في إيران الذي يعمل من نيويورك، أن الإضراب يأتي بالنيابة عن كل الأكاديميين والباحثين في إيران والشرق الأوسط الذين يتعرضون إلى الاعتقال أو الاتهامات الملفقة.

وتقبع غيلبرت في سجون إيران منذ أكثر من 15 شهرًا فيما أمضت عادلخاه أكثر من 7 أشهر معتقلة في طهران.

وانضمت إلى الإضراب أيضًا الباحثة الفرنسية رولاند مارشال.

كما رفضت النيابة الإيرانية إخلاء سبيل نازانين زاغاري راتكليف، البريطانية المتهمة أيضًا بالتجسس، عقب تقديم محاميها طلب بناءًا على تنفيذها نصف مدة الحكم البالغ 5 سنوات.

Asia Times Financial is now live. Linking accurate news, insightful analysis and local knowledge with the ATF China Bond 50 Index, the world's first benchmark cross sector Chinese Bond Indices. Read ATF now. 

Leave a comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *