سيدات أجنبيات في معسكر الهول الذي يستضيف أقارب أعضاء تنظيم الدولة الإسلامية، تحت إشراف قوات سوريا الديمقراطية في محافظة الحسكة في شمال شرق سوريا. 18 مارس/آذار 2019. صورة: Delil SOULEIMAN / AFP

أبلغت السلطات العراقية التحالف الغربي بقيادة الولايات المتحدة استعدادها لمحاكمة مئات الأجانب المتواجدين المتهمين بالانضمام لمجموعات جهادية في مقابل ملايين الدولارات، بحسب تصريحات مصادر حكومية لوكالة الأنباء الفرنسية أمس الأربعاء.

يدور جدل منذ شهور في بلاد غربية حول إعادة توطين مواطنيهم ممن انضموا لتنظيم الدولة الإسلامي الذي كان مسيطر على مساحات واسعة في سوريا والعراق حتى هزيمته الشهر الماضي.

يوجد حوالي ألف أجنبي يشتبه في قتالهم في صفوف تنظيم الدولة الإسلامية محتجزون في شمال شرق سوريا، بالإضافة لتسعة آلاف سيدة وطفل من الأجانب في المعسكرات الكردية هناك.

قالت العراق أنها مستعدة لمحاكمة الأجانب بتهم تخص انضمامهم المزعوم لمجموعات جهادية إذا غطى التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة التكاليف.

قال أحد المسئولين للوكالة الفرنسية: «هذه البلدان تواجه مشكلة، وهذا حل لها»، وأوضح المصدر أن العراق طلبت 2 مليون دولار مقابل محاكمة المشتبه الواحد في السنة.

قال المصدر أن العراق قامت بهذا العرض الأسبوع الماضي ولم تحصل على  رد بعد.

Leave a comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *