المصدر: صفحة الحرية لباتريك جورج على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك

طالبت أسرة الطالب المصري، باتريك جورج زكي، اليوم الأربعاء، بإسقاط التهم الموجهة إليه والإفراج عنه، بعدما ألقت السلطات المصرية القبض عليه عقب عودته من إيطاليا حيث يدرس الماجستير.

وقالت أسرة باتريك في بيانها إنه كان عائدًا من دراسته في إيطاليا لزيارتهم، مضيفتًا أنها لم تتوقع أن تتم معاملته بهذه الطريقة.

وتابع البيان: “لا نعرف كيف أو متى سينتهي هذا الكابوس. نحن عائلته، نطلب من الجميع الوقوف إلى جانبه ودعمه في هذه المحنة، كما نعلن دعمنا الكامل لمطالب أصدقاء وزملاء باتريك في الداخل والخارج”.

وألقى الأمن المصري القبض على باتريك، البالغ من العمر 28 عامًا، الأسبوع الماضي، وذلك فور وصوله من مدينة بولونيا الإيطالية، حيث يدرس الماجستير في جامعة بولونيا. 

ويواجه باتريك اتهامات بإدارة واستخدام حساب على الشبكة المعلوماتية بغرض الإخلال بالنظام العام والإضرار بالأمن القومي، والترويج لارتكاب جريمة إرهابية واستخدام العنف. كما واجهت النيابة باتريك بصور لتعليقاته التي ينشرها على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي، فايسبوك، وذلك بحسب ما نقلته الصحف المحلية.

واختفى باتريك قسريًا لأكثر من 24 ساعة قبل أن يظهر في نيابة مدينة المنصور، حيث يقطن أهله.

وقالت حملة “الحرية لباتريك جورج” إنه تعرض للتعذيب والاعتداء والصعق كهربائيًا.

وتطالب الحملة التي نظمت وقفات احتجاجية في إيطاليا بالإفراج الفوري عن باتريك وفتح باب التحقيق في حادثة تعذيبه وإخفائه قسرياً من قبل رجال الأمن الوطني بمطار القاهرة.

وكانت السلطات المصرية قد أكدت على أن الناشط الحقوقي مصريًا ولا يحمل جنسيات أخرى بعدما أعربت إيطاليا عن قلقها من اعتقال باتريك وطالبت بالإفراج عنه.

Posted by ‎Patrick Libero – الحرية لباتريك چورچ‎ on Monday, 10 February 2020

وأثار اعتقال باتريك القلق في إيطاليا بسبب تذكرة الرأي العام بواقعة اختفاء الطالب الإيطالي جوليو ريجيني في مصر قسريًا، وذلك قبل ظهوره مقتولًا وعلى جسده آثار تعذيب.

وألقت السلطات المصرية القبض على عشرات من النشطاء الحقوقيين والسياسيين والصحفيين وآخرين على مدار الشهور الماضية عبر حملة أمنية هي الأسوء في الأعوام الماضية.

جرافيتي من أمام السفارة المصرية في روما، ريجيني يقول : المرة دي كل حاجة هتكون كويسة.
المصدر: فايسبوك

Asia Times Financial is now live. Linking accurate news, insightful analysis and local knowledge with the ATF China Bond 50 Index, the world's first benchmark cross sector Chinese Bond Indices. Read ATF now. 

Leave a comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *