لقطة لنائب المبعوث الدائم للصين في مجلس الأمن وو هايتاو

كشفت الصين عن استعدادها لدعم عملية السلام في سوريا بشكل بناء في الوقت الذي تشتبك فيه دولًا أخرى مثل الولايات المتحدة وروسيا وتركيا مع النزاع المسلح في البلد العربي بدعم أطراف مسلحة مختلفة، نقلًا عن وكالة الأنباء الصينية.

قال وو هايتاو، نائب الممثل الدائم للصين لدى الأمم المتحدة، متحدثًا إلى مجلس الأمن، إن “الصين مستعدة للعب دور بناء في اتجاه استعادة السلام والاستقرار والتنمية في سوريا”.

وأضاف هايتاو أن “الصين تحيي مساعي المبعوث الخاص [جير بيدرسون] والمشاركة البناءة من قبل الأحزاب السورية”، مضيفًا: “نحن ندعم المبعوث الخاص في مساندة عملية التواصل مع الحكومة السورية من أجل الإنصات إلى طلبات الحكومة المشروعة”.

وشدد هايتاو على أن كل البلاد لها حق محاربة الإرهاب في جميع صوره في إطار قرارات مجلس الأمن والقانون الدولي ومن خلال التركيز على معيار واضح. وحذر نائب الممثل الدائم للصين من أن البديل لسوريا ومنطقة غرب آسيا وشمال أفريقيا هو عدم التوصل إلى السلام. كما دعا هايتاو المجتمع الدولي إلى اتخاذ إجراءات لتحسين الوضع الإنساني والاقتصادي في سوريا.

“من الضروري أن يتم تأمين شروط البقاء للشعب السوري، رفع العقوبات المفروضة من جانب واحد ودعم إعادة البناء ما بعد النزاع”، بحسب قول هايتاو الذي أردف أن المدنيين يعانون بشكل مباشر من العقوبات. وقال أيضًا: تقديم إمدادات إنسانية من قبل الأطراف ذات الصلة لا يجب أن يأتي مع أي شروط سياسية مسبقة”.

أما بخصوص التوجه المتعلق بالعملية السياسية، قال هايتاو إن الأمم المتحدة يجب أن تحرص على تقدم العملية السياسية في سوريا في ضوء المبدأ الذي تقوده سوريا وفي إطار القرار رقم 2254 لمجلس الأمن.

“من الأهمية أن يتم الحفاظ على إستقلال عمل اللجنة الدستورية السورية بحيث يتم خلق الشروط اللازمة لحل الخلافات وبناء توافق بين الأحزاب السورية”.

وشدد المسؤول الصيني على ضرورة عزل التدخل الخارجي في العملية السياسية السورية وتجنب الأطر الزمنية المتعسفة.

كما نادى هايتاو بالحفاظ على الحوار السياسي من خلال اللجنة الدستورية من أجل “تعميق التفاهم المشترك والثقة”.

“لا يجب أن تنقسم سوريا أو تتشرذم”.

Asia Times Financial is now live. Linking accurate news, insightful analysis and local knowledge with the ATF China Bond 50 Index, the world's first benchmark cross sector Chinese Bond Indices. Read ATF now. 

Leave a comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *