لقطة من فيديو غير مؤرخ على تويتر يظهر أهالي يدعون إرسال أحد أفراد الأسرة للقتال نيابة عن الإمارات. وترفع المرأة في هذه الصورة شعار أبناؤنا ليسو للبيع.

تظاهر العشرات اليوم الأحد أمام سفارة الإمارات بالخرطوم ردًا على أخبار محلية تفيد بإرسال شباب سوداني إلى ليبيا واليمن بدلًا من العمل في البلد الخليجي.

وتزعم التسريبات المحلية في السودان والتي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي الخميس الماضي أن شركة توظيف للإمارات تدعى “بلاك شيلد” ترسل الشباب السوداني الذي يسعى للعمل كفرد أمن في الإمارات إلى ليبيا والسودان. 

ورفع المتظاهرون لافتات تدين شركة بلاك شيلد وأخرى تندد بـ “تجارة الحرب”. كما تفاعل آلاف السودانيون على مدار اليوميين الماضيين على هاشتاج #انقذوا_ضحايا_الشركه_الاماراتيه.

وطالب أهالي الشباب الذين تم إرسالهم إلى ليبيا، حيث يوجد حرب أهلية للانضمام لصفوف خليفة حفتر المدعوم من الإمارات، بالتحقيق في العلاقة بين الشركة المذكورة ودولة الإمارات.

ويظهر فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي لمتظاهرة تدعي أن أخيها اتصل بها آخر مرة منذ 5 أيام وقال لها إنه لم يتم إخطاره بوجهة عمله بعد مضي 3 أشهر من التدريب.

Asia Times Financial is now live. Linking accurate news, insightful analysis and local knowledge with the ATF China Bond 50 Index, the world's first benchmark cross sector Chinese Bond Indices. Read ATF now. 

Leave a comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *