لقطة من الفيديو الذي يظهر تعرض الطالب جون منوت للاعتداء في واقعة عنصرية بالقاهرة في مصر

تنازل الطالب السوداني جون منوت عن بلاغه لنيابة حدائق القبة في مصر، مساء الثلاثاء، بعد تعرضه للاعتداء من قبل 3 شباب مصريين في واقعة تعكس تمييز عنصري.

وقال منوت لصحيفة المصري اليوم: “أحب لما أكبر أكون حقوقى وأدافع عن الإنسان، وأحب العالم كله يعيش في سلام”.

وكان منوت الذي ولد في مصر لأب وأم من جنوب السودان نزحوا من بلادهم بسبب الحرب منذ 19 عام، قد تعرض للاعتداء والتهكم من لون بشرته وطريقة نطقه من قبل 3 شبان مصريين قاموا بتصوير الواقعة بالفيديو.

وأوضح منوت في لقاء على موقع القاهرة القاهرة 24: “كنت جاي البيت 7 الصبح كنت رايح على المدرسة، ولاقيت 3 عيال كانوا عايزين ياخدو مني الشنطة…انا كنت ماشي في واحد كان بيصورني انا قلت اسيبهم انا طالب في المدرسة ماينفعش امد ايدي على حد وانا باروح المدرسة يعني بيبقى في احترام للناس”.

وأضاف الطالب في الفرقة الرابعة في التعليم الأساسي: “ده مش بلدنا احنا برضو بندي احترام للبلد وهما برضو في ناس يعني بيدوني احترام وفي ناس مابيدوش”.

وعقب إثارة الجدل حول الواقعة التي تعكس تعامل به تمييز عنصري، قام الشباب الثلاث بتصوير فيديو آخر يدعون من خلاله أنهم كانوا يمزحون مع الشاب، إلا أن منوت قال لأحد الصحف المصرية إن الشباب لم يعتذروا له وإن الأمر لم يكن مزاحًا إنما “بالقوة”.

Asia Times Financial is now live. Linking accurate news, insightful analysis and local knowledge with the ATF China Bond 50 Index, the world's first benchmark cross sector Chinese Bond Indices. Read ATF now. 

Leave a comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *