صورة أرشيفية لرئيس الوزراء العراقي عادل عبد الهادي يصل إلى البرلمان في بغداد في العراق بتاريخ 24 أكتوبر/تشرين الأول 2018. Ameer Al Mohammedaw/dpa

قال رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، اليوم الإثنين، إنه يحمل إسرائيل المسؤولية عن هجمات على مواقع للحشد الشعبي بالعراق، ويمثل هذا الامر أول اتهام مباشر من بغداد لإسرائيل.

وأضاف المهدي ”التحقيقات في استهداف بعض مواقع الحشد تشير إلى أن إسرائيل هي من قامت بذلك“، وذلك نقلًا عن قناة الجزيرة.

وكان رئيس الوزراء العراقي  قد قد اعتبر سابقًا أن استهداف الحشد الشعبي يعد اعتداء على السيادة العراقية. 

والحشد الشعبي هي قوات مسلحة تم تقنين وضعها من قبل البرلمان العراقي في عام 2017 لمشاركتها في الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية.

وقد قال وزير الخارجية العراقي محمد علي الحكيم في تصريح سابق إن بلاده لديها بحق الرد حال على من يتبين ضلوعه في تفجيرات في العراق، بحسب وكالات أنباء. 

ورغم إن هذا يعد أول اتهام رسمي من الحكومة العراقية لإسرائيل في ضلوعها في التفجيرات إلا أن الحشد الشعبي، المدعوم من إيران، اتهم إسرائيل مرارًا بالوقوف وراء الهجمات، وذلك بدعم من الولايات المتحدة.

وتنفي الولايات المتحدة المشاركة في الهجمات على قوات الحشد الشعبي.

وفيما رفضت المتحدثة بإسم الجيش الإسرائيلي التعليق على تصريحات المهدي إلا أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أشار الشهر الماضي إلى احتمال ضلوع إسرائيل.

Leave a comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *