على يمين الصورة وزير الخارجية الصيني وانغ يي خلال لقائه بوزير الخارجية الإيراني جواد ظريف على يسار الصورة. وقع اللقاء في العاصمة الصينية بكين بتاريخ 26 أغسطس/آب 2019. HOW HWEE YOUNG / POOL / AFP

في زيارة فاجأت واشنطون قام وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف بزيارة بكين لمقابلة نظيره الصيني بعد لقاء مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في قمة السبعة. 

وفي لقائه بنظيره الصيني ومسؤولين صينيين آخرين تطرق ظريف إلى اجتماعاته في فرنسا بشأن الاتفاق النووي الذي انسحبت منه الولايات المتحدة. 

وقال ظريف أثناء مؤتمر صحفي عقب اللقاء إن ”نبذ القانون الدولي، ليس بعدم احترام القانون الدولي فحسب بل باحتقاره في واقع الأمر، هو أمر آخذ في التصاعد ونحتاج للعمل معا لمواجهته“، كما نقلت وكالة رويترز.

وتأزمت العلاقات بين إيران والولايات المتحدة بعد أن انسحبت الأخيرة من الاتفاق النووي الذي يرفع العقوبات الاقتصادية عن طهران مقابل التزامها بعدم تخصيب اليورانيوم. وتصاعد التوتر بعدما فرضت واشنطون عقوبات اقتصادية على إيران في إبريل/نيسان الماضي.

وقالت وزارة الخارجية الصينية في شهر أبريل/نيسان الماضي إنها أرسلت شكوى رسمية إلى الولايات المتحدة بسبب إلغاء الأخيرة الإعفاء من العقوبات على واردات النفط الإيراني.

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قد قال خلال تواجده بقمة السبعة في فرنسا إنه يتوقع لقاءًا مع نظيره الإيراني في الأسابيع المقبلة. لكن الرئيس الإيراني، حسن روحاني طالب برفع العقوبات المفروضة على بلاده قبيل أي اجتماع مع نظيره. ويذكر أن الرئيسين سوف يشاركان في دورة الجمعية العامة للأمم المتحدة المخطط لانعقادها في شهر سبتمبر/أيلول المقبل.

وتعد الصين أكبر مشتر للنفط الإيراني بما يعادل ستة بالمئة من وارداتها النفطية.

Asia Times Financial is now live. Linking accurate news, insightful analysis and local knowledge with the ATF China Bond 50 Index, the world's first benchmark cross sector Chinese Bond Indices. Read ATF now. 

Leave a comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *