الشرطة التركية في مواجهة مسيرة الفخر الممنوعة في إسطنبول الأحد 30 يونيو/حزيران 2019. صورة: AFP

قامت قوات الشرطة التركية بإطلاق غاز مسيل للدموع على مجموعات حقوق المثليين والنشطاء الذين شاركوا في مسيرة الفخر في إسطنبول في تحدي للسلطات التي منعت المسيرة للسنة الخامسة على التوالي. 

تجمع الآلاف بالقرب من شارع الإستقلال وميدان تقسيم الشهيرين ، بحسب مراسل الوكالة الفرنسية. 

منع مكتب محافظ إسطنبول المسيرة إلا أن الشرطة سمحت للمشاركين بالتجمع في شارع جانبي حيث قام المنظمون بإلقاء بيان عن أسبوع الفخر الذي يخصص للاحتفاء بالمثليين والمغايرين جنسياً حول العالم، وعن مجتمع المثليين في إسطنبول. 

قامت قوات مكافحة الشغب بعد ذلك بإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع على الحشد، بحسب المراسل. 

انتقدت منظمة العفو الدولية يوم الجمعة قرار السلطات التركية منع المسيرة وقالت أن تبرير المخاوف الأمنية لا يعكس الحقيقة.

قالت منظمة العفو في بيان: “هذه محاولة شفافة لمحو التواجد الجمعي العام لمجموعة، بحسب كلام المحافظة، تم الحكم عليها بأنها “مثيرة للاعتراض المجتمعي.””

تقام مسيرة الفخر كل عام في إسطنبول منذ 2003، و شارك عشرات الآلاف في آخر مسيرة وافقت عليها السلطات في 2014، في أكبر حدث يخص مجتمع الميم في المنطقة. بالرغم من تقنين المثلية الجنسية في تركيا إلا أن مجتمع الميم يقول أنه يستمر في التعرض لمضايقات وسوء معاملة.

Asia Times Financial is now live. Linking accurate news, insightful analysis and local knowledge with the ATF China Bond 50 Index, the world's first benchmark cross sector Chinese Bond Indices. Read ATF now. 

Leave a comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *