رئيس الحكومة الليبية المعترف بها دولياً فائز السراج يستقبل الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش في مكتبه في طرابلس 4 أبريل/نيسان 2019. صورة: AFP

اندلعت مناوشات بين قوات الجيش الوطني الليبي بقيادة خليفة حفتر وقوات تابعة لحكومة رئيس الوزراء فائز السراج المعترف بها دولياً بعد تحرك قوات حفتر غرباً أمس الأربعاء.

تزامن تحرك قوات حفتر باتجاه العاصمة طرابلس التي تسيطر عليها حكومة السراج مع  وصول الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش لطرابلس لمحاولة دفع محادثات السلام بين الفصائل الليبية.

دعا جونيريش اليوم الخميس الفصائل الليبية ل«التزام التهدئة وضبط النفس» وعبرمن خلال حسابه على موقع تويتر عن «قلقه العميق إزاء التحركات العسكرية وخطر وقوع مواجهات في ليبيا» وأكد: «ليس هناك حل عسكري. الحوار بين الليبيين هو الحل الوحيد للمشاكل بينهم».

سيطرت الفوضى على ليبيا بعد الإطاحة بمعمر القذافي في 2011 وانقسمت بين حكومة السراج التي تسيطر على العاصمة طرابلس، وحكومة منافسة في الشرق متحالفة مع قوات حفتر.

نقلت وكالة رويترز اليوم الخميس سيطرة قوات حفتر على مدينة غريان الواقعة على بعد 100 كيلومتر جنوب العاصمة طرابلس.

Asia Times Financial is now live. Linking accurate news, insightful analysis and local knowledge with the ATF China Bond 50 Index, the world's first benchmark cross sector Chinese Bond Indices. Read ATF now. 

Leave a comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *