البصرة، العراق. صورة: Wikimedia Commons

أنقذت السلطات الفلبينية 13 من مواطنيها وقعوا ضحية الإتجار بالبشر في العراق، وحذرت الفلبينيين من قبول الوظائف في البلد الخليجي الذي فرضت الفلبين منع عمل فيه بسبب المخاطر.

أعلنت وزارة الخارجية الفلبينية في بيان أن ال13 ضحية تم تهريبهم من دبي إلى العراق خلال النصف الأخير من العام الماضي بعد سفرهم لدبي استجابة لعروض عمل مغرية، يستخدمها المهربون لاستدراجهم.

أحد الضحايا أفرج عنه حديثاً بعد احتجازة في سجن البصرة، بينما استطاعت السفارة الفلبينية للتوصل لاثنين آخرين وكانوا عشرة أشخاص في حوزة السفارة منذ شهر يناير/كانون الثاني.

حذرت الوزارة مواطنيها من قبول فرص عمل مغرية يتم إرسالها عبر تطبيق واتساب للمراسلة أو موقع فيسبوك حيث قالت أنها عروض غير حقيقية.

شرحت الوزارة أن المهربين يجبرون الفلبينيين على العمل بلا مقابل في دبي بعد دخولهم بتأشيرة سياحية ثم يعطوهم الخيار عندما توشك تأشيرتهم على الانتهاء بين العمل في العراق أو دفع ثلاثة آلاف دولار، مدعين أنها تكاليف جلبهم لدبي.

Asia Times Financial is now live. Linking accurate news, insightful analysis and local knowledge with the ATF China Bond 50 Index, the world's first benchmark cross sector Chinese Bond Indices. Read ATF now. 

Leave a comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *