حكيم العريبي، لاعب كرة بحريني حاصل على اللجوء في أستراليا، يساق داخل محكمة في بانكوك في 4 فبراير/شباط 2019. ألقت السلطات التايلاندية القبض على العريبي بطلب من البحرين وتبحث طلب ترحيله. صورة: Lillian SUWANRUMPHA / AFP

قررت محكمة تايلاندية اليوم الإثنين تمديد احتجاز اللاعب البحريني حكيم العريبي لمدة شهرين لمنح فريق الدفاع فرصة الطعن على طلب الحكومة البحرينية تسليم اللاعب المطلوب بتهم جنائية في بلده الأصلي.

كان العريبي حصل على حق اللجوء في أستراليا بعد هروبه من البحرين في 2013، حيث تتهمه السلطات بالمشاركة في تخريب مركز شرطة أثناء المظاهرات المناهضة للحكومة في 2012.

قبضت السلطات التايلاندية على اللاعب الذي يمارس كرة القدم في نادي أسترالي في نوفمبر/تشرين الثاني بعد وصوله لقضاء أجازة.

طالبت منظمة الفيفا بالإفراج عن العريبي في جواب لرئيس وزراء تايلاند في شهر يناير/كانون الثاني، مؤكدة أنه يواجه خطر سوء المعاملة في بلاده.

بحسب بيان صادر عن وزارة خارجية البحرين أمس الأحد، قبضت السلطات البحرينية على العريبي في نوفمبر/تشرين الثاني 2012 بتهم التخريب وأفرجت عنه بكفالة ثم أصدرت له تصريحاً استثنائياً للسفر في ديسمبر/كانون الأول 2013 للمشاركة في بطولة كرة قدم في قطر مع المنتخب البحريني.

استطاع اللاعب الهرب من قطر إلى إيران ثم إلى أستراليا حيث يقيم كلاجيء منذ أربع سنوات. أدان القضاء البحريني العريبي بعدة جرائم في يناير/كانون الثاني 2014.

قال العريبي في تصريحات لجريدة نيويورك تايمز في 2016 أنه كان يلعب مباراة كرة قدم أذيع على الهواء في وقت الأحداث التي اتهم بالمشاركة فيها. قال العريبي أنه تعرض للضرب في فترة إعتقاله بالبحرين.

يعتقد العريبي، بحسب تصريحاته للنيويورك تايمز، أنه تعرض للقبض بسبب نشاط شقيقه السياسي، الذي يقضي الآن عقوبة عشر سنوات في سجون البحرين.

Join the Conversation

1 Comment

Leave a comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *